هل سيستفيد المغرب من مداخيل الحشرة القرموزية التي تستغلها دول أجنبية؟

العاصمة بريس/الرباط

قال الخبير وأستاذ الجغرافيا بجامعة محمد الخامس بالرباط، موسى المالكي، أن “الحشرة القرمزية التي ضربت سلسلة الصبار بالمغرب، تضخ استثمارات ضخمة بدول أمريكا اللاتينية نظرا لاستعمالاتها الصناعية والتجميلية المتعددة؛ فهل يستفيد المغرب من هذه التجارب ؟.

وتابع المالكي في منشور له ” فهي حشرات صغيرة تعيش في نباتات الصبار. وينتج الحمض الموجود في أمعائها صبغة حمراء تستخدم في الأقمشة ومستحضرات التجميل والأطعمة بل والحلويات”.
وخلص المتحدث ذاته “لقد تاجرت بها الشعوب الأصلية في أمريكا اللاتينية منذ آلاف السنين. ويمكن العثور عليها على جدران المواقع الأثرية، وفي اللوحات التي لا تقدر بثمن، وعلى ملابس الملوك. ومع ذلك، تهيمن بيرو حاليًا على السوق، وتختفي مزارع القرمز في المكسيك”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...