تارودانت ..المختلون عقليا يهاجمون المارة ويعتدون على مرتادي المقاهي دون تدخل الجهات المسؤولة

العاصمة بريس/الرباط
تارودانت..عبدالله المكي السباعي

اصبحنا نعيش يوميا حالات نادرة، لتصرفات مختلين عقليا يجوبون شوارع مدينة تارودانت،خاصة بالقرب ومحيط بلدية المدينة ،حيث تواجد المقاهي والمطاعم،بعضهم يهاجم النساء وبرفقته الكلاب الضالة،وآخر يمشي عاريا،واوقات اخرى يهاجم المارة وتلاميذ المدارس والاعداديات ،وينتقل إلى رمي مرتادي المقاهي بالحجارة،مع تكسير محتويات طاولة زبائن المقهى امام مرأى ومسمع الجميع،وعلى هذا الاساس ،ومن خلال توالي الاحداث.

عبر الكثير من المواطنين ومختلف الفعاليات و النشطاء عن تذمرهم للوضع المقلق الذي أصبحت تعيشه مدينة تارودانت التاريخية والتي أضحت ازقتها وشوارعها قنابل موقوتة.

حيث كثرت الروايات عن تعرض امرأة أو طفل او شاب او مسن للعنف من طرف مختل عقلي او مشرد حيث لا احد يتنبأ بسلوكيات هؤلاء والتي يمكن ان تتحول الى ما لا يحمد عقباه نظرا للخطورة التي قد يشكلونها نظرا للتاثير الذي تتعرض له هذه الفئة سواء بسبب استفزازات الاخرين او سوء التعامل معهم والمبيت في العراء مما يزيد من عدوانتيتهم تجاه الآخر في ظل غياب اي تدخل

وجدير بالذكر أن المختلين دفع بهم الأمر إلى حد رشق المواطنين بالحجارة وتعريضهم للعنف حيث تم تسجيل حالات بهذا الخصوص

وأمام هذه التطورات الخطيرة اصبح الأمر يتطلب تكثيف الجهود وايجاد حلول ناجعة على جميع الأصعدة إذ أن الأمر وصل إلى حد لا يستهان به


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...