بعد إغلاقه لمدة طويلة.. مستوصف الحي المحمدي الداوديات يعود للخدمة بفضل مجهودات السلطات المحلية

العاصمة بريس /الرباط

حافيظ م عبدالمجيد /المدير الجهوي لمكتب جريدة العاصمة بريس بجهة مراكش-آسفي

بفضل مجهودات السلطات المحلية بمنطقة الحي المحمدي خاصة السيد الباشا و السيد رئيس الملحقة الإدارية الداوديات الحديث التعيين تم اليوم فتح المركز الصحي الحي المحمدي الوحدة الخامسة في وجه المرتفقات و المرتفقين و ذلك بعد مجهودات جبارة من طرف السلطات المحلية حيث بلغ إلى علم لجريدتنا “العاصمة بريس” التي كانت تتابع مشكل إغلاق المستوصفات الصحية بمنطقة الداوديات والتي أخرجت ساكنة الداوديات للإحتجاج اكثر من مرة أن السيد القائد تدخل بصفة شخصية لإقناع مدير القاعة المغطاة ادريس بن شقرون بمنطقة الداوديات بتوفير قاعات بداخلها و وضعها رهن إشارة مسؤولي الصحة لتحويل المستوصف الصحي المحمدية إليها و بذلك تخفيف الضغط الذي كان ينتج عن الاكتظاظ بسبب ضم المركز الصحي الحي المحمدي لمستوصف القاضي عياض المغلق مند أزيد من 5 سنوات و مستوصف المحمدية الذي أغلق جراء الزلزال.

تجدر الإشارة إلى أن اكثر من مستوصف تم إغلاقه بمنطقة الداوديات لأسباب مجهولة مما دفع بعض الحقوقيون وجمعيات المجتمع المدني بمراسلة المسؤولين عن القطاع وعمدة مدينة مراكش لإستفسارهم عن هذه الإغلاقات  بدون إجابة مقنعة ليبقى الحل الوحيد هو السلطات المحلية التي تدخلت لحل هذا المشكل واشادت بعض ساكنة الداوديات بالمجهودات التي أبدتها السلطات المحلية لاستئناف العمل بالمركز الصحي الحي المحمدي و كذلك بحسن استقبال السيد القائد لهم في كل مرة توجهوا إليه ليشتكون من مشكل إغلاق المركز الصحي كما عبرت الساكنة وفعاليات المجتمع المدني عن غضبها الشديد من بعض المنتخبين بالمنطقة الذين لم يحركوا ساكنا في الموضوع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...