جرسيف:عامل الإقليم يعقد لقاء تواصليا مع مختلف ممثلي قطاع التعليم بالإقليم

العاصمة بريس الرباط

ادريس زعوم.. كرسيف

جرسيف:عامل الإقليم يعقد لقاء تواصليا مع مختلف ممثلي قطاع التعليم بالإقليم ، وهذه مخرجاته:

في إطار دينامية الحوار التي تتبناه الحكومة بهدف الارتقاء بالمدرسة العمومية، عقد السيد عامل إقليم جرسيف باعتباره ممثلا للسلطة المركزية، والساهر باسم الحكومة على تأمين تطبيق القانون وتنفيذ النصوص التنظيمية للحكومة ومقرراتها لقاء تواصليا يومه الأربعاء 29 نونبر 2023 على الساعة الرابعة مساء، بمقر عمالة إقليم جرسيف ، مع ممثلين عن مختلف الفاعلين في قطاع التعليم على المستوى الاقليمي، وذلك بحضور كل من المدير الاقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بجرسيف وممثلين عن السيدات والسادة رؤساء المؤسسات التعليمية، وممثلين عن السيدات والسادة رؤساء جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمؤسسات التعليمية بالإقليم..
ذكر السيد العامل في هذا الاجتماع بأهم نتائج اللقاء الذي عقده السيد رئيس الحكومة مع ممثلين عن النقابات التعليمية يوم الاثنين 27 نونبر 2023..
كما أكد السيد العامل على جدية المقاربة المعتمدة من طرف الحكومة، وعزمها الأكيد على ايجاد مخرج للوضعية الراهنة التي يتأرجح خلالها قطاع التعليم بالمغرب، كما دعا الحاضرين إلى التحلي بالحكمة والرزانة، والانخراط الفعلي والجدي، للتجاوب مع هذه الدينامية الجديدة وذلك بحَثِّ الفاعلين المحليين للعودة إلى الأقسام لإنقاذ الموسم الدراسي الحالي، التزاما بقيم المواطنة الكاملة التي تراعي مصلحة المدرسة العمومية،عبر التفكير في طرفي المعادلة: الأستاذ والتلميذ على حد سواء، وهو ما يفرض على الجميع الانخراط الكامل في الأجواء الإيجابية والآفاق الجديدة، التي أتاحتها المبادرة الحكومية حفاظا على الزمن التعليمي، وضمانا للسير العادي للدراسة بالمدرسة العمومية..
من هذا المنبر الإعلامي المتواضع، بعد الإعلان عن التضامن مع الأساتذة المضربين في محنتهم، نرسل رسالة مناشدة للتحلي بالحكمة والإيثار موجهة لأطر التعىيم كافة، رأفة بالتلاميذ المتضررين كثيرا من توقفهم عن الدراسة،الشيء الذي جعل حالتهم النفسية في تدهور، ونتمنى صادقين، أن ينتهي هذا اللقاء بمخرجات توافقية، بناء على ماجاء في حوار الحكومة مع النقابات وممثلي التعليم،على أساس عودة الاساتذة للأقسام الدراسية،بإقليم جرسيف ،علما أن التلاميذ يعانون فعليا من توقف التعليم، مما جعلهم عرضة للحيف والفراغ،الذي قد يجرهم للإنحراف..
فمدة تزيد عن شهرين من حرمانهم من التعليم والدراسة وتواجدهم داخل الأقسام، كفيلة بالتأثير سلبيا على أطفالنا..


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...