قطار يربط بين فاس ووجدة يحول طفل لأشلاء كان يحاول عبور سكة القطار

العاصمة بريس /الرباط

دهس قطار يربط بين مدينة فاس ووجدة، مساء أمس الثلاثاء، طفلا يبلغ من العمر 13 سنة، بجماعة واد أمليل قرب تازة.

وعن التفاصيل المتعلقة بالحادث الأليم، فإن طفلا ينحدر من دوار بوعامر، كان يحاول عبور سكة القطار الحديدية بالجامعة السالف ذكرها، وهو يضع السماعات بأذنيه في غفلة منه، دون أن ينتبه للقطار الذي أرداه قتيلا على الفور

وحسب مجموعة من المصادر المحلية، فإن التلميذ الذي يدرس بالمستوى الأول اعدادي، حاول سائق القطار تنبيهه قبل أمتار من مكان الحادث، غير أنه لم يستطع سماع صوت المنبه، بسبب السماعات والموسيقى العالية التي كان يستمع لها، خلال عبوره السكة الحديدية.

وفور علمها بالأمر، هرعت الوقاية المدنية والسلطات المحلية بقيادة واد أمليل إلى مكان الحادث، لتقوم بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى ابن باجة، من أجل التشريح الطبي تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن جميع حيثيات و ملابسات الحادث.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...